توزيع 60 ألف مسكن ليلة 1 نوفمبر
14 تشرين1 2018 3389

توزيع 60 ألف مسكن ليلة 1 نوفمبر

40 %  منها ستكون بصيغة السكن الريفي

40 ألف شقة ستكون بصيغ «عدل» و«السوسيال» و«الترقوي العمومي»

تحضّر وزارة السكن والعمران والمدينة لإطلاق أكبر عملية توزيع للسكن بمختلف الصيغ، على مستوى 48 ولاية، حيث تم إعطاء تعليمات لولاة الجمهورية ومسؤولي وزارة السكن الولائيين والجهويين بضرورة تجهيز المساكن المعنية بالتوزيع ليتسلم أصحابها المفاتيح ليلة الفاتح من شهر أول نوفمبر، وهذا في إطار تعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والقاضية بإجراء عمليات توزيع المساكن والترحيل خلال المناسبات الوطنية والدينية.


وحسبما كشفته مصادر مسؤولة بوزارة السكن والعمران والمدينة، على اطّلاع بالملف والعملية الضخمة قيد التحضير على مستوى الوزارة، في اتصال مع «النهار»أمس، أن عملية توزيع السكن المقبلة ستكون هي الأكبر من نوعها مقارنة بتلك التي تم تنظيمها شهر جويلية المنصرم.

والتي تم خلالها توزيع 55 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى العملية التي سبقتها والتي شملت توزيع 50 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ.

وأكد المصدر الذي أورد الخبر لـ«النهار»، أن العملية ستتجاوز 60 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ وعلى مستوى كافة التراب الوطني، من بينها 20 ألف وحدة سكنية من صيغة السكن الريفي على مستوى المدن الداخلية والمدن الجنوبية.

فيما ستكون أزيد من 40 ألف وحدة سكنية مقسّمة بين مساكن «عدل 2001-2002»، والسكن العمومي الإيجاري أو ما يعرف بالسكن الاجتماعي أو «السوسيال»، بالإضافة إلى السكن الترقوي العمومي «أل بي بي»، والسكن التساهمي الاجتماعي.

وأكد ذات المصدر أن العملية الضخمة التي ستطلقها وزارة السكن والعمران والمدينة، ستكون مقسمة على جزأين، حيث سيتم توزيع الجزء الأول بداية من هذا الأسبوع، أين سيشرف وزير السكن والعمران والمدينة على تسليم المفاتيح على أصحابه بداية من هذا الأسبوع.

وأكد ذات المصدر أن حصة الأسد ستكون للولايات الكبرى والولايات الجنوبية وبمختلف الصيغ، فضلا عن تنظيم علميات توزيع للمساكن وترحيل كبرى خلال المناسبات الوطنية والدينية وفق تعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر: النهار

اقرأ أيضا..