سيدي السعيد في عين الإعصار
30 نيسان 2018 755

سيدي السعيد في عين الإعصار

يعيش، الأمين العام للمركزية النقابية، سيدي السعيد أسوء أيامه بعد أن عادت قواعد الاتحاد للتحرك يمينا وشمالا من اجل الإطاحة به، على اثر ما سماه مناضلو الاتحاد العام للعمال الجزائريين انحراف سيدي السعيد عن أهداف المركزية النقابية وابتعاده عن العمال حسبهم و اصطفافه إلى جانب رجال الأعمال، فضلا على الإقصاء الممنهج للإطارات والنقابيين. وفي هذا الإطار تقول مصادرنا أن هناك إطارات من الاتحاد وأمناء فيدراليات عقدت العزم هذه المرة على الإطاحة بسيدي السعيد حيث سيتم الإعلان عن مبادرة في هذا الصدد بمناسبة عيد العمال. فهل سيصمد سيدي السعيد أم أن نهايته باتت قاب قوسين أو أدني؟