هكذا يتحايل " صغار المهربين" لتمرير العملة عبر مطار هواري بومدين
03 آذار 2018 983

بحجة جهلهم لإجراءات التصريح الجمركي

هكذا يتحايل " صغار المهربين" لتمرير العملة عبر مطار هواري بومدين

ل/منيرة

بعيدا عن الصورة التقليدية لجرائم تهريب الأموال التي تقف ورائها كبريات الشركات و كبار رجال الأعمال في الجزائر والخارج وكافة الحيل التي يلجأون لها لتحويل الملايير نحو الأرصدة في الخارج ظهرت فئة صغيرة من المهربين الذين يلجأون لحيل بسيطة لتحويل مبالغ مالية معتبرة نحو الخارج دون الخضوع لرقابة مصالح الجمارك بالمطار الدولي الجزائري وهذا عبر قيامهم بعدة رحلات نحو الخارج وبحوزتهم مبالغ مالية متواضعة بحجة التجارة أو الاستجمام أو تهريبها على شكل مجوهرات دون الخضوع لإجراءات التصريحات الجمركية لحين أن تتفاقم تلك المبالغ وتتحول لثروة بعد قيامهم بعدة رحلات ..

فكثيرة القضايا التي باتت تطل على محاكم العاصمة لتجار و مستثمرين يحاولون تهريب النقود داخل حقائبهم أو حتى داخل ملابسهم وبعد مثولهم أمام القضاء يدعون جهلهم لإجراءات المعمول بها على مستوى المطار في محاولة منهم للتهرب من المسؤولية و العقوبة المقررة قانونا والتي قد تصل لعامين حبسا عن جرم مخالفة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج .

توقيف فتاة حاولت تهريب 10 آلاف أورو إلى أوروبا عبر مطار الجزائر

تمكنت مصالح شرطة الحدود و بالتنسيق مع أعوان الجمارك على مستوى المطار الدولي هواري بومدين من توقيف فتاة في العقد الثاني من العمر وهي بصدد السفر غلى دولة أجنبية و بحوزتها مبلغ مالي يقدر بـ 10 ألاف أورو أي ما يعادل 220 مليون سنتيم غير مصرح به لمكتب التصريحات الجمركية، ولا تملك أي سند بنكي يبرر مصدر المبلغ المالي، حيث تم تحويل هاته الأخيرة على التحقيق الأمني و منه على وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء ومتابعتها بجنحة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وغلى الخارج ، الفتاة المدعوة"ب،كريمة" ولدى مثولها أمام هيئة محكمة الدار البيضاء بموجب إجراء المثول الفوري، أكدت أنها كانت متجهة إلى الخارج من أجل التبضع رفقة زوجها، وأنها لم تكن تعلم بان ما قامت ربه مخالف للقانون كما أنها لا تعرف الإجراءات المعمول بها في هذا المجال، و أمام ما تقدم من معطيات التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 6 أشهر حبسا نافذة مع غرامة مالية بضعف قيمة المخالفة مع المصادرة، لتدينها المحكمة بعد المداولة القانونية بتوقيع عقوبة شهرين حبسا مع قف التنفيذ مع ألفين دج غرامة مالية نافذة.

توقيف رعية إيطالي حاول تهريب 3200 أورو إلى بلده عبر مطار هواري بومدين

كما أوقفت مصالح شرطة الحدود وبالتنسيق مع أعوان الجمارك على مستوى المطار الدولي هواري بومدين رعية إيطالي الجنسية عامل بشركة مقاولة جزائرية وبحوزته مبلغ مالي يقدر بـ 3200 أورو كان يخبؤها بإحكام غير مصرح به لمكتب التصريحات

الجمركية كان بصدد التوجه به إلى إيطاليا ، دون تقديم أي سند بنكي يشرع ملكيته للمبلغ المالي،حيث تم تحويل هذا الأخير بناءا على ذلك على التحقيق الأمني ومنه على وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء الذي وجه له تهمة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

الرعية الإيطالي مثل أمام هيئة محكمة الدار البيضاء و أشار أنه يعمل بشركة مقاولة جزائرية، وأن المبلغ المالي هي حصيلة رواتبه الشهرية التي يتلقاها من عمله لشهر سبتمبر ،أكتوبر و نوفمبر، كما أن عون الجمارك لم يطلب منه تقديم أي مبلغ مالي يحوزه، كما أنه يملك السنك البنكي الذي يوضع شرعية المبلغ المالي، كما أنه سبق أنه أن قام بعدة تحويلات مالية بالعملة الصعبة، وأنه هاته المرة لم يتمكن من ذلك بسبب سفره المستعجل إلى إيطاليا لظروف عائلية ، وقد أشارت دفاع خلال مرافعتها إلى أن موكله غير مسبوق قضائيا، وأنه لم يسبق له أن ارتكب مخالفة مصرفية ، وأن إخفاءه للمبلغ المالي لتفادي تعرضه للسرقة من قبل مجهولين، وأمام ما تقدم من معطيات التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 6 أشهر حبسا نافذة مع مصادرة المبلغ.

عجوز سورية تحاول تهريب 200 غرام من الذهب في إطار اللجوء السياسي

تابعت محكمة الجنح بالدار البيضاء أمس عجوز سورية في العقد السادس من العمر بجرم مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج بعد توقيفها على مستوى المطار الدولي هواري بومدين وهي قادمة من بلدها في إطار لجوء سياسي وبحوزتها كمية 200 غ من الذهب غير مصرح بها .

هذا وقد جرى توقيف المتهمة نهاية الأسبوع الفارط من قبل مصالح شرطة الحدود و بالتنسيق مع أعوان الجمارك على مستوى المطار الدولي هواري بومدين ، حين رصد جهاز السكانير في نقاط التفتيش على مادة غريبة داخل ملابس السيدة و بعد تفتيشها تبين بأنها كانت تخفي كمية معتبرة من الذهب قدرت ب200 غرام داخل صدريتها قامت بإدخالها دون إخضاعها لإجراءات التصريح الجمركي المعمول به في المطار ، ليتم بذلك توقيفها وتحويلها مباشرة على وكيل جمهورية محكمة الحال وبالتالي على المحاكمة بالجرم سالف الذكر ، والذي أكدت بخصوصه أمس بأنها قدمت للجزائر هربا من تدهور الأوضاع الأمنية ببلدها سوريا و أحضرت معها كافة مصوغاتها الذهبية لتتمكن من صرفها و العيش بها في البلد الذي إختارته كملجئ لها دون أن تعلم أنه يجب الخضوع لإجراءات معنية بخصوص نقلها لهاته المجوهرات خاصة و أنه لم يسبق لها التعرض لمثل هذا الموقف أثناء عبورها عبر عدة مطارات في كل من مصر ،ليبيا، وتونس لغاية وصولها لمطار الجزائر و توقيفها هناك ، لتطالب بأقصى ظروف التخفيف لجهلها بالقانون الجزائري و نظرا لحالتها الصحية و أوضاع بلدها سوريا .

مستثمر فرنسي و أخر يحاولان تهريب 20 ألف و 7900 أورو

تابعت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة رعية فرنسي و أخر بتهمة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من إلى الخارج بسبب عدم تصريحهما بمبالغهما المالية لدى مصالح الجمارك و المقدرة بـ 20 ألف أورو للأول و 7900 أورو للثاني على مستوى المطار الدولي هواري بومدين .

هذا وقد جرى توقيف المتهمان بداية الأسبوع الجاري من قبل مصالح شرطة الحدود بالتنسيق مع مصالح الجمارك على مستوى المطار الدولي هواري بومدين بعد أن رصدت بحوزتهما لدى محاولتهما التوجه في رحلة لفرنسا مبالغ مالية ضخمة قدرت ب20 ألف أورو للأول و 7900 أورو للثاني تبين بأنه لم يتم التصريح بهما لدى مصالح الجمارك وهو الأمر المخالف لقانون التشريع الجزائري ، ليتم بذلك إخطار وكيل الجمهورية المختص و تحويل المشتبه بهما على محكمة الحال بموجب إجراءات المثول الفوري ، أين أنكر الرعية فرنسي و هو صاحب صاحب مدرسة خاصة علمه بأن الأمر مخالف للقانون الجزائري كونه يجهل النصوص القانونية الجزائرية وبالأخص فيما يتعلق بتحويل الأموال إلى الخارج ليطالب بإفادته بالبراءة التامة لإنعدام عنصر العلم ، ويطالب له ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره بتوقيع عقوبة 6 أشهر حبسا في حقهما مع غرامة مالية بضعف قيمة المخالفة .

مهرب إيراني يحاول تمرير مبالغ بالعملة الصعبة عبر المطار الدولي هواري بومدين

أوقفت مصالح شرطة الحدود بالمطار الدولي هواري بومدين تاجر من جنسية إيرانية متلبسا بمحاولة تهريب مبالغ مالية بمختلف العملات الصعبة في حقيبته والمقدر ب9850 دولار أمريكي و 1920 أورو، 4000 درهم إماراتي و3 ملايين سنتيم بالعملة الوطنية ، وهي المبالغ التي ضبطتها مصالح الجمارك ولم يقم المتهم بالتصريح بها .

 

اقرأ أيضا..