نرفض أي استغلال سياسي لمطالبنا
13 شباط 2018 1670

المنسق الوطني لمتقاعدي الجيش بصافة مروان ل" الوسط ":

نرفض أي استغلال سياسي لمطالبنا

عصام بوربيع

أكد المنسق الوطني لما يعرف بتنسيقية متقاعدي الجيش الوطني بصافة مروان على استعداداهم الكامل لفتح باب التحاور مع السلطات العسكرية من أجل الوصول إلى تحقيق مطالبهم ، كشافا عن وجود لقاءات مع عدة مسؤولين في وزارة الدفاع الوطني حول مطالبهم .

وقال بصافة مروان في لقائه ب" الوسط " أنهم التقوا بممثلين من وزارة الدفاع مؤخرا، والذين هم ممثلين عن الشؤون الاجتماعية و الصحية ، وصندوق المعاشات ، معتبرا أن هناك تقدما بعد أن أبدى ممثلوا الوزارة تعاطيا إيجابيا مع بعض مطالب الأفراد المتقاعدين .

وقال بصافة مروان أن هناك مطالب أبدى ممثلوا وزارة الدفاع إيجاد حل لها ، فيما هناك مطالب تطرح للدراسة، ومطالب أخرى بعيدة التحقيق ، مشيرا إلى وجود لقاءات أخرى سيتم عقدها قريبا .

كما نفى بصافة مروان من جهة أخرى أن تكون هناك مجموعات مندسة من المشطوبين داخل التنسيقية ، مشيرا إلى أنهم في التنسيقية استثنوا كل المشطوبين بقرارات تأديبية و قضائية و أصحاب القضايا الكبرى المتعلقة بالمساس بأمن الدولة أو الانتماء إلى جماعات إرهابية أو الاتجار بالمخذرات الذين هم ليسوا معنيين بالتنسيقية .

وقال بصافة مروان أنهم المتقاعدين ذوي حقوق ، لا يقبلون تماما أن يستغلوا من أي جهة، مضيفا أننا نحن إطارات المؤسسة العسكرية التربوية التكوينية ذات كفاءة عاليا، نظريا و تطبيقيا و المؤسسة العسكرية تاج فوق رؤوسنا و الجزائر خط أحمر، منتهيا أنهم يطالبون بحقوقهم لا غير .

و أكد بصافة الذي جاء مرفوقا مع المنسقين الوطنيين للتنسيقية في حديثه عن احتجاجاتهم الأخيرة إلى أن وقفاتهم ستبقى سلمية و أن أمن الجزائر خط أحمر ، مضيفا من جهة أخرى رفضهم التهيكل مع منظمة متقاعدي الجيش، لأنه حسبهم المنظمة لا تمثل إلا نفسها وفقدت ثقة المتقاعدين .

كما استبعد بصافة السقوط في أي فخ لبعض المتربصين الذين يحاولون استغلال مطالبهم و تأجيج الوضع بعد تصريحاتهم المختلفة على قناة المغاربية ، حيث قال المتحدث " أن تدخلنا كان بطريقة مهذبة ، ولم نجرح في أي مؤسسة و حاولنا فقط إيصال صوتنا إلى الرأي العام " كما اعتبروا أن علاقتهم بالنائب حسن عريبي هي علاقة عادية بصفته كعضو برلماني نائب بالمجلس الشعبي الوطني وعضو لجنة الدفاع بالبرلمان .

تجدر الإشارة إلى أنه التقى مؤخرا ممثلون عن تنسيقية متقاعدي الجيش الوطني الشعبي بممثلين عن وزارة الدفاع الوطني وهم مدير مركزي مكلف بالشؤون الاجتماعية ، ومدير مركزي مكلف بصندوق المعاشات ، ومدير مركزي مكلف بالشؤون الصحية ، وهو اللقاء الأول من نوعه مع ممثلي هذه التنسيقية .

حيث كشف بصافة عن وجود لقاءات أخرى مع ممثلي وزارة الدفاع من أجل إيجاد حلول للعديد من مطالب الأفراد المتقاعدين ، معتبرا أن هذه خطوة أولى إيجابية .

وقال المتحدث أن هناك مطالب أبدى ممثلوا وزارة الدفاع الاستجابة لها ، فيما هناك مطالب تحتاج إلى دراسة ، ومطالب أخرى صنفت في خانة بعيدة عن التحقيق، منتهيا إلى عقد لقاءات أخرى رسمية من أجل إيجاد مخرج لمطالب المتقاعدين .

 

اقرأ أيضا..