بوحجة يستقبل رئيس مجلس الشورى السعودي، عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ
بوحجة يستقبل رئيس مجلس الشورى السعودي، عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ صورة: ح.م
20 كانون1 2017 412

استقبله الأربعاء بمقر المجلس

بوحجة يؤكد لنظيره السعودي حرص الجزائر على تمتين العلاقات الثنائية

الوسط أون لاين

استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، الأربعاء، بمقر المجلس، رئيس مجلس الشورى (البرلمان) السعودي، الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ ووفد مرافق له.


واستعرض الطرفان خلال ذات اللقاء الوضع العربي والإسلامي الراهن والتحديات والتهديدات وكذا الرهانات التي تواجه الأمة في ظل الاضطرابات المحلية ومخلفات الربيع العربي التي خلفت كيانات إرهابية غريبة عن قيمنا الدينية والأخلاقية، مشددين في نفس السياق على ضرورة تنسيق المواقف في المحافل البرلمانية الدولية، خاصة تلك المتعلقة بالقضايا المشتركة والتي تخدم الأمة.
وفي ذات السياق نوه بوحجة بالعلاقات التاريخية بين البلدين ومكانة العربية السعودية في قلوب الجزائريين بصفتها قبلة للمسلمين ولدعمها الكامل للثورة التحريرية، مشيرا إلى أن البرلمان الجزائري احتفل مؤخرا بالذكرى الأربعين للدبلوماسية البرلمانية التي أثبتت وجودها من خلال تنصيب لاحق لأربع وخمسون مجموعة صداقة.
وأفاد بيان للمجلس أنه عما قريب سيتم تنصيب مجموعة الصداقة "الجزائرية- السعودية" بالتعاون مع مجلس الأمة، "ستعمل على توحيد الرؤى والقرارات بين البلدين إقليميا ودوليا".
من جهته، عبر رئيس مجلس الشورى السعودي عن حاجة البلدين لمثل هذه اللقاءات، مؤكدا قائلا أن "الجزائر عرفت الإرهاب قبل الجميع وحاربته وحدها، وتمكنت بفضل سياسة الوفاق التي سطرها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من إرساء الأمن والسلم بالبلاد،وتعتبر مدرسة رائدة".
مضيفا بأن الطرفين سيعملان بفضل مجموعة الصداقة التي ستنصب قريبا على دعم التواصل الإعلامي والاقتصادي والسياسي.
وعلى الصعيد الأمني، فقد شدد الطرفان على ضرورة مكافحة الإرهاب بكل أشكاله، حيث عرض بوحجة تجربة الجزائر، مشيرا إلى أن حكمة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عبر ترسيمه للمصالحة الوطنية والوئام المدني جنبت الجزائر المزيد من الويلات، والجزائر لن تسمح بتسييس الدين أو استغلاله لأغراض خبيثة.
للإشارة حضر اللقاء عن الطرف الجزائري كل من السيدين جمال بوراس، نائب رئيس المجلس المكلف بالعلاقات الخارجية وعبد الحميد سي عفيف رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية.