صندوق دعم الصحافة المكتوبة سيدعم الصحف المتضررة من الأزمة المالية - الوسط الجزائرية

وزير الاتصال جمال كعوان
وزير الاتصال جمال كعوان ص: أرشيف
23 تشرين1 2017 إيمان لواس 72

ثمن رسالة الرئيس، جمال كعوان:

صندوق دعم الصحافة المكتوبة سيدعم الصحف المتضررة من الأزمة المالية

ثمن وزير الاتصال جمال كعوان رسالة الرئيس بمناسبة اليوم العالمي للصحافة، فيما يخص تفعيل  صندوق دعم الصحافة مطلع 2018 والتسريع لتأسيس سلطة الضبط ، موضحا أن رسالة الرئيس تلخص كل المقاييس التي تم اتخادها لأجل مواجهة الأزمة التي مست قطاع الصحافة ،مؤكدا أن الصحافة الالكترونية فرضت نفسها في الوسط الإعلامي الجزائري.


 وبخصوص فتح مجال الاعتماد لسبعة قنوات خاصة، قال كعوان بأن الاكتفاء بهذا العدد جاء بسبب حجم استيعاب الساتل وليس بهدف التضييق على الاعلام الذي فتحته الدولة ،مبرزا أن سيتم اعتماد القنوات الأخرى مستقبلا ،  فيما نوّه بالقنوات الخاصة الجزائرية التي قال إنهااثبتت قادرتها في منافسة نظيراتها الاجنبية ،كما  ساهمت في وضع مشهد اعلامي جزائري محض ".

من جهة ثانية اتهم كعوان بعض مدراء الجرائد باستغلال الصحفيين من خلال عدم التصريح بهم لدى الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء و تقديم شاهدات عمل مزورة ضف الى ذلك أجر الذي يقدمونه لصحفي لم يصل إلى الحد الأدنى للأجور.

و في سياق آخر قال ذات المتحدث "أن البطاقة المهنية هي التي تحدد الصحفيينالمحترفين، أما فيما يخص التكوين لفائدة الصحفيين متوقف حاليا لكن سيتم الشروع فيهامستقبلا، مشيرا انه تم عقد اتفاقيات مع فرنسا و انجلترا لفائدة تكوين الصحفيين ". 

كما وصف وزير الاتصال بعض مراسلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية غير المعتمدين بـ "العملاء" وتروجهم لصوره سيئة على الجزائر.

وفي سياق متصل أشاد المسؤول الاول في القطاع بدور الصحافةالجزائرية، قائلا "الصحافة الجزائرية مفخرة للمجتمع الجزائري ،وهي صحافة ثرية بالعناوين و المجلات ،إني أؤمن بوطنية الاعلاميين الجزائريين و الصحافة الوطنية  تتعامل  اليوم بنضج ومسؤولية مع التحديات التي تواجه بلادنا"، مبرزا دور رجال الاعلام  في خدمة القضايا الوطنية و الدفاع عن مصالح البلاد مستثنيا بعض الحالات التي أرجعها الى نقص التجربة.

أما فيما يخص منح الإشهار العمومي، أكد ذات المتحدث أنه لايزال الإشهار العمومي الدعم الأساسي للصحافة الوطنية، حيث يمثل من 10 الى 20 بالمئة من سوق الإشهار، مشيرا منح الإشهار تأثر بالأزمة الاقتصادية التي مست  قطاع الصحافة ،قائلا "أصبح الإشهار يذهب للتلفزيون لأن مساحة الإشهار في التلفزيون أقل تكلفة من الصحافة المكتوبة "

أما بالنسبة للحدثالسياسي المتمثل في المحليات القادمة كان له نصيب من حديث وزيرالاتصال الذي أشار بصفته رئيس اللجنة الفرعية المكلفة بإعداد برنامج مواكبة كافة مراحل الاقتراع إلى تنظيم اجتماعات دورية والشروع في  التحضيرللإمكانيات  اللوجستية والبشرية حتى تكون الصحافةالجزائريةفي مستوى الحدث الوطني بكل مراحله، هذا وقد شرعت في هذا السياق  المؤسسات الاعلامية العمومية مند أسابيع في بث البرامج التحسيسية والإعلامية التي تسبق يوم الاقتراع  قبل استقبالها للمترشحين الذين سيعرضون برامجهم الانتخابية.

اقرأ أيضا..