ليكنس: علمت برحيل روراوة وعدم الاستقرار حرم الخضر من المونديال - الوسط الجزائرية

ليكنس: علمت برحيل روراوة وعدم الاستقرار حرم الخضر من المونديال
ص: أرشيف
11 تشرين1 2017 عيشة.ق 99

كشف أن الضغط وتأثر المعنويات دفع إلى حادثة شجار سليماني وكادامورو

ليكنس: علمت برحيل روراوة وعدم الاستقرار حرم الخضر من المونديال

كشف المدرب السابق للمنتخب الوطني البلجيكي جورج ليكنس أنه كان يعلم منذ البداية برحيل الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة عن منصبه بعد نهاية عهدته، حيث اوضح أنه كان يجهل معرفة اللاعبين بالأمر من عدمه رغم أن هؤلاء يلتحقون بالمنتخب من أجل الدفاع على الألوان الوطنية وليس اللعب من أجل المدرب او شخص آخر.


وقال ليكانس في حوار مع الموقع الالكتروني "الميدان" أن اداء اللاعبين فوق أرضية الميدان كان يتأثر أحيانا بوجود شخص معين من أجل منح افضل ما لديهم مثلما حدث الأمر مع الناخب السابق وحيد حليلوزيتش الذي فرض نفسه بفضل الانضباط والصرامة التي تميز طريقته في العمل، وأعرب المتحدث عن أسفه لفشل الخضر من حجز تأشيرة التأهل إلى كأس العالم بروسيا بسبب افتقادهم للاستقرار على مستوى العارضة الفنية الوطنية وهو ما نجح فيه المنتخب المصري حسبه والذي تأهل إلى المونديال بفضل تأكده أن الاستقرار مفتاح النجاح وهو ما حدث.

وعاد ليكانس إلى حادثة الشجار التي وقعت بين الثنائي اسلام سليماني وكادامورو خلال تواجد المنتخب الوطني في الغابون مطلع العام الحالي للمشاركة في كأس إفريقيا للأمم، مشيرا ان الأمر عادي ويحدث في أكبر المنتخبات، مستطرد ان المنتخب الوطني كان يتواجد تحت ضغط كبير أثر على الحالة المعنوية للاعبين والتي كانت في الحضيض، ورفض المدرب البلجيكي الاعتراف بحالة البرود التي تميز علاقة اللاعبين المحترفين واللاعبين رافضا تضخيم الأمور، موضحا أن نمط الحياة المختلفة التي نما فيها اللاعبون المحترفون والمحليون تجعل التواصل بينهم لا يكون بالطريقة المنتظرة.

تصريحات بروس مضخّمة واللاعبون يعانون أزمة ثقة

وانتقد ليكانس تصريحات مواطنه هوغو بروس مدرب المنتخب الكاميروني الذي شكك في جدية اللاعبين وحملهم المسؤولية دون المدرب، موضحا أنه أشرف عليهم في وقت سابق مثنيا على الامكانيات التي يحوزونها وأصر على جديتهم في الدفاع بقوة على الألوان الوطنية، وأوضح أن ازمة النتائج السلبية للخضر سببها فقدان الثقة ويدرك جيدا انهم سوف ينتفضون مع أول نتيجة ايجابية وتقديم اداء مقنع وسوف يعودون إلى سالف عهدهم. ونفى المعني أي تدخل لروراوة في عدم استدعائه للاعب سفيان فيغولي من أجل المشاركة في "الكان"، موضحا أن الأمر يعود إلى الوضعية الصعبة التي كان يتواجد عليها اللاعب مع فريقه السابق واست هام لكنه حاليا يتواجد في أفضل أحواله مع غالاتاسراي التركي.

لم أعاني حالات عصيان ونوعية اللاعبين منعني من تطبيق خطة 3-4-3

وأنهى ليكانس الحوار بالتأكيد أن طريقة عمله كانت تتسم بالصرامة ولا يتسامح عندما يتعلق الأمر بالانضباط، ونفى ليكانس حدوث حالات عصيان أو التمرد داخل المجموعة خلال عهدته على رأس العارضة الفنية الوطنية، مشيرا ان المنتخب يملك قاعدة هجومية في المستوى لكن الضعف يبقى في خطه الخلفي، واشار أنه أراد تطبيق خطة 3-4-3 في طريقة اللعب لكن نوعية اللاعبين المتوفرين جعل الامر مستحيلا.

اقرأ أيضا..