زطشي: لست مستقيلا ومن غير المعقول تقييم العمل بعد 6 أشهر - الوسط الجزائرية

زطشي: لست مستقيلا ومن غير المعقول تقييم العمل بعد 6 أشهر
ص: أرشيف
09 تشرين1 2017 عيشة.ق 110

أكد أن مشروعه يتطلب وقتا

زطشي: لست مستقيلا ومن غير المعقول تقييم العمل بعد 6 أشهر

أنهى رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي الجدل القائم حول مستقبله على رأس الهيئة الكروية الجزائرية، بعدما أعلن بقائه رئيسا للفاف إلى غاية نهاية عهدته التي تمتد أربعة اعوام، وأوضح في هذا السياق أن الأخبار التي تتطرق إلى إعلانه للاستقالة خلال اجتماع أعضاء المكتب الفدرالي غدا لا أساس لها من الصحة وان الأمر مجرد اشاعات لا غير لأنه باق في منصبه ويواصل عمله بصفة عادية

 


 

حيث أوضح زطشي خلال نزوله ضيفا على إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة أن الاجتماع الذي يعقده غدا أعضاء المكتب الفدرالي لا علاقة له باجتماع رسمي، مضيفا ان برمجة اجتماع واحد في الشهر ليس كافيا من اجل معالجة أهم ملفات الكرة الجزائرية، وهو ما جعله يقرر رفقة اعضاء مكتبه الفدرالي الالتقاء مجددا والوقوف على مختلف الملفات العالقة، وأشار زطشي انه لا يتاثر بالضغوطات التي تحيط به وسوف يعمل على رفع التحدي من أجل العمل على تجسيد المنهجية والاستراتيجية التي جاء من أجل نشرها عبر مختلف اللجان التابعة له، وقال زطشي ان مشروع العمل الذي جاء به إلى الفاف يتطلب تظافر الجهود والمساعدة من طرف جميع المحيطين بالكرة المستديرة في بلادنا من رؤساء أندية، لاعبون قدامى وأنصار ومساعدته على المضي قدما نحو الامام وتحسين الأمور في مختلف المجالات.

واعتبر الرئيس السابق لنادي بارادو انه لا يملك عصا سحرية من أجل تحقيق كل الاهداف بسرعة خاصة وأنه ورث وضعية كارثية من المكتب الفدرالي السابق، كما أنه من غير العدل حسبه تقييم العمل الذي قدمه بعد مضي فترة ستة أشهر فحسب لان الامر يكون غير عادلا، خاصة وأن تقييم الحصيلة يكون بعد مرور عام على العهدة أو في نهايتها وهو المنطقي يضيف زطشي.

النتائج لا تخدم الكاراز ومصيره بين أعضاء المكتب الفدرالي

وتطرّق زطشي إلى قضية الساعة والمتمثلة في مستقبل الناخب الوطني لوكاس ألكاراز بعد سلسلة التعثرات التي سجلها منذ تعيينه على رأس العارضة الفنية الوطنية، أين اكد أن النتائج المحققة في عهدته لا تخدمه ويتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية رفقة اللاعبين وراء نكسة الهزائم المتتالية، موضحا أن مصيره لدى المكتب الفدرالي الذي سوف يقرر بقائه مدربا للخضر من عدمه، وأشار أن العقد الذي تم توقيعه مع ألكاراز تضمن هدف التأهل إلى نصف نهائي كأس إفريقيا 2019 بالكاميرون لكن فسخ العقد في حال حدوثه سوف يتم بالتراضي، واوضح زطشي أنه من غير المعقول أن يتم إقالة كل مدرب عقب أي تعثر رغم أنه يدرك شعور الجزائريين ورغبتهم في تحقيق النتائج.

عقد ألكاراز يتضمن تعيين مدرب محلي وجابو يستحق مكانته مع المنتخب

وأوضح المتحدث ان التربص التحضيري الذي يخوضه المنتخب المحلي كان مبرمجا قبل مباراة الكاميرون بالنظر إلى الاتفاق مع ألكاراز على برمجة تربص شهريا للمحليين، وحول المساعد المحلي أضاف أن عقد المدرب يضم امكانية استعانة الفاف بتعيين مدرب محلي لكن تواجد المدرب في افضل الظروف جعلهم لا يلجؤون إلى تعيين مدرب من البطولة الوطنية. وحول عدم استدعاء لاعب وفاق سطيف عبد المؤمن جابو إلى صفوف التشكيلة الوطنية ابرز زطشي انه معجب بأداء وامكانيات صانع ألعاب تشكيلة "الكحلة" لكنه لا يستطيع التدخل في مهام الناخب الوطني لأنه الوحيد الذي له حرية استدعاء العناصر التي يراها تستحق مكانة مع النخبة الوطنية.

اقرأ أيضا..