متابعة خالد نزار بتهم التعذيب و الإعدام خارج القانون
13 آب 2019 238

العدالة السويسرية  استدعته رسميا شهر أكتوبر المقبل

متابعة خالد نزار بتهم التعذيب و الإعدام خارج القانون

قررت جمعية سويسرية ناشطة في مجال حقوق الانسان إعادة فتح المتابعة القضائية ضد الجنرال خالد نزار المتواجد حاليا على التراب الفرنسي

قالت هيئة "ﺗﺮاﻳﻞ " أن العدالة وجهت فعلا استدعاء للمعني خلال الفترة الممتدة بين شهر أكتوبر القادم ،حيث يتابع وزير الدفاع السابق  بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الجزائر ،و سبق لرئيس نفس الهيئة  فيليب ترون، في تغريدة على تويتر أن خالد نزار رفع طلبا للعدالة السويسرية يرغب في تأجيل مثوله الذي كان مقررا خلال الأيام الفارطة ، أن مثول نزار أمام القضاء السويسري كان مقررا منتصف السنة الجارية وتم إرجاؤه بطلب منه شخصيا، حيث كان قد تعهد  و سبق للعدالة السويسرية أن تحركت قبل ثمانية سنوات ،وفي 2011 وأصدرت المحكمة الجنائية الاتحادية في سويسرا قرارا يسمح بمحاكمة وزير الدفاع الجزائري السابق اللواء خالد نزار واعتباره شخص لا يتمتع بالحصانة، وخضع نزار لاستجواب دام عشر ساعات في جنيف حينها حيث كان في رحلة علاج، قبل أن يفرج عنه بموجب توقيع تعهد بالحضور إلى سويسرا في حال استدعائه.

و ذكر تقرير نشرته العربي الجديد اللندنية  في عددها لنهار أمس أنه تم توجيه اتهامات من عدة أطراف سياسية ومدنية عن وممارسة التعذيب والاختطاف والاختفاءات القسرية والإعدامات خارج القانون.

و كانت العدالة العسكرية في الجزائر قد أصدرت مذكرة جلب دولية ضد خالد نزار خلال الأسبوعين المنصرمين ،وهي الخطوة التي أعقبها المعني بتصريحات نارية وصلت حد الدعوة إلى التمرد ضد قيادة الجيش،الأمر الذي اعتبر سقطة أخلاقية و أمنية تضاف إلى سجل الرجل.