جميعي يرفض تحميل الافلان مسؤولية الإخفاقات
08 تموز 2019 119

النواب يجتمعون  للفصل في خليفة بوشارب

 

جميعي يرفض تحميل الافلان مسؤولية الإخفاقات

إيمان لواس 

 رفض الأمين العام لحزب الأفلان محمد جميعي تحميل الحزب مسؤولية الإخفاقات ، داعيا إلى ضرورة تسبيق مصلحة البلاد، قائلا " كتلة جبهة التحرير الوطني في مهمة تصب في مطالب الشعب، لن  نتمسك  بالمناصب ولتذهب المناصب إلى الجحيم ولتذهب أيضا الإيديولوجيات للجحيم في سبيل المحافظة على  الجزائر”

واعترف  الأمين العام للأفلان محمد جميعي الأمس خلال إجتماعه بلجنة العقلاء للحزب  بأن الحزب يمر بظروف الإستثنائية، تستدعي لم شمل إطاراته و مناضليه ليقوم بدوره على أتم وجه على حد تعبيره . 

وشدد المتحدث على ضرورة فتح أبواب الحزب أمام الشباب، مؤكدا "  بأنه لا وقود للحزب دون شبابه، لابد على حزب الأفلان أن يستفيد من هذه الفئة في المجتمع المفطورة على الوطنية، هذه الفئة عبرت عن مطالب شرعية تصب في بناء الجزائر ".

وشدد المتحدث على ضرورة تفويت الفرصة أمام المتربصين، مؤكدا على ضرورة المحافظة على مؤسسات الدولة  قوية لضمان صيرورة الدولة وضمان مستقبل الأجيال القائمة، مشيرا بأن الجزائر ستخرج من الظروف الإستثنائية التي تعيشها بسلام و ستكون درسا لمن أراد أن يعتبر على حد قوله .

و أضاف المتحدث " الكتلة  البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، عرفت بعض الصراعات و لو كانت ضعيفة،  لكن الحزب سينطلق ويفتح صفحة جديدة رغم الاختلافات لأن الإختلاف رحمة في بعض الوقت  ويجب أن يبقى الود بيننا لم شمل أبناء الحزب و خدمة البلد ”.

وذكر جميعي بأن كتلة حزب جبهة التحرير الوطني، كانت في مهمة تصب في مطالب الشعب في إشارة إلى مسعى الإطاحة بالرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، موضحا في هذا السياق: “سبق وأن قلنا إن الجزائر تحتاجنا ".

ودعا المتحدث على ضرورة العمل من أجل نسيان أي لحظة إختلاف حفاظا على وحدة الحزب، مؤكدا على ضرورة فتح الآفاق أمام كل المناضلين".

 

 

نواب الأفلان يجتمعون  للفصل في خليفة بوشارب

 

 تجتمع المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير في الغرفة السفلى البرلمان من أجل تحديد مرشح الحزب لتولي منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني.

ويُنتظر أن تناقش الكتلة البرلمانية الأسماء المقترحة لخلافة معاذ بوشارب على رأس المجلس الشعبي الوطني، في ظل وجود رغبة لدى كثير من النواب للتقدم للإستحقاق.