شرعية المجلس مرتبطة بي و ليس بمحمد جميعي
08 تموز 2019 143

 

 بوحجة يصف جمال ولد عباس بالمجاهد المزيف و يؤكد: 

 

شرعية المجلس مرتبطة بي و ليس بمحمد جميعي

إيمان لواس 

 شدد رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق السعيد بوحجة على أن شرعية المجلس الشعبي الوطني مرتبطة به و ليس بالأمين العام للأفلان محمد جميعي، في حين لم يستبعد ترشح جميعي لرئاسة الغرفة السفلى للبرلمان..

أكد السعيد بوحجة الأمس على هامش اجتماع جميعي بلجنة العقلاء على ضرورة أن يدافع الأمين العام لحزب الأفلان على شرعية المجلس و شرعية رئيسه من خلال إعادته إلى منصبه بعدما أن أبعد من العصابة و أدواتها التي لازالت تتحرك على مستوى المجلس الشعبي الوطني أو على مستوى الحزب العتيد على حد تعبيره .

من جهة أخرى، وصف   السعيد بوحجة   جمال ولد عباس بالمجاهد المزيف،  مؤكد أنه مجاهد كبير وله نضال طويل . 

و أكد السعيد بوحجة  بأنه الأمين العام الفعلي للافلان وهو الذي يتمتع بالشرعية بعد تزكيته من قبل اللجنة المركزية للأفلان، مشددا أنه سيدافع عن هذه  الشرعية ، في حين  هدد  باللجوء إلى لقضاء في حال تنكر جميعي لشرعيته على رأس المؤسسة التشريعية.

وبخصوص اجتماع الأمين العام للأفلان محمد جميعي بلجنة العقلاء، قال بوحجة " الاجتماع يتمحور حول كيفية جمع شمل مناضلي و إطارات الحزب، ونحن أهل للدفاع على جمع الشمل " .

وحذر الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة من تداعيات و الآثار التي ترتبت عن استبعاد رئيسه الشرعي ، داعيا إلى ضرورة الإسراع لمحو هذه الآثار بما يستجيب لمطالب الشعب، والتنديد بكل العناصر التي ساهمت بصفة مباشرة أو غير مباشرة في نزع الشرعية من المجلس الشعبي الوطني.