إيداع ولد عباس الحبس المؤقت
07 تموز 2019 149

بتهمة تبديد المال العام و إستغلال الوظيفة

 

إيداع ولد عباس الحبس المؤقت

إيمان لواس

عبد العزيز بن طرمول " :  حبس  ولد عباس الحبس المؤقت  ضربة موجعة الأفلان

 

أمر  الأمس المستشار المحقق  بالمحكمة العليا بإيداع الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس رهن  الحبس المؤقت بتهم تتعلق بتبديد المال العام و إستغلال الوظيفة.

مثل الأمس  ولد عباس أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا   بصفته وزيرا سابقا للتضامن الوطني والأسرة للتحقيق معه في التهم الموجهة له والمتمثلة في تبديد أموال عمومية، وإبرام صفقات مخالفة للتشريع، وتهم تتعلق بإساءة استغلال الوظيفة، والتزوير في محررات عمومية، وبعد التحقيق أمر المستشار المحقق  بالمحكمة العليا بإيداعه رهن الحبس المؤقت.

ويواجه ولد عباس تهما تتعلق بتبديد أموال عمومية، إساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير على نحو يخرق القوانين والتنظيمات وتعارض المصالح بمخالفة الإجراءات المعمول بها في مجال الصفقات العمومية المبنية على قواعد الشفافية والمنافسة الشريفة والموضوعية، بالإضافة إلى إبرام عقود وصفقات وملاحق خلافا للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري العمل بها بغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير.

وتجدر الإشارة بأن قرار إيداع ولد عباس السجن المؤقت يأتي بعد أيام فقط من تنازله عن الحصانة البرلمانية،طوعا طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور،أين باشرت النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية ضد وزير التضامن الوطني والأسرة سابقا، جمال ولد عباس ، بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بتبديد أموال عمومية، إبرام صفقة مخالفة للتشريع و التنظيم المعمول به، إساءة استغلال الوظيفة والتزوير في محررات عمومية"

وللتذكير ، فإن وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهيمي قد  وجه طلبا لمكتب مجلس الأمة لمباشرة إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتورين المعينين ضمن الثلث الرئاسي جمال ولد عباس وسعيد بركات لتحقيق معهم في قضايا فساد مالي خلال فترة استوزراهما.

 

 

عبد العزيز بن طرمول

إيداع ولد عباس الحبس المؤقت قرار متوقع

 

 

 

وصف المحلل السياسي عبد  العزيز بن طرمول قرار إيداع  جمال ولد عباس الحبس المؤقت بالقرار المتوقع ، مشيرا بأنها قضية تضاف لملفات الفساد التي رافقت تسيير وتدبير المسؤولين للميزانيات والمال العام.

إعتبر عبد العزيز بن طرمول  في تصريح خص به "الوسط"  قرار إيداع   جمال ولد عباس الحبس المؤقت  ضربة موجعة لحزب الأفلان في انتظار أسماء أخرى متوقع تقديمها للقضاء على حد تعبيره ،  متسائلا  حول تأثير ذالك علي مستقبل الحزب ونحن نعيش على وقع تفاعلات الحوار الوطني".

قال عزيز بن طرمول أن "  ولد عباس  متهم ومتابع بتحويل أموال عامة مهمة خاصة عندما كان  وزيرا  للتضامن الوطني ، كما أن  عائلة ولد عباس هي الأخرى  معنية بالفساد المالي إضافة لتواجد اسم ولد عباس في ملفات أخرى تتعلق بالتحقيقات المتواصلة بمحاربة الفساد".

 و ذكر المتحدث " إن  إجراءات رفع الحصانة عن شخصه أخذت وقتا بسبب ما واجهته من صعوبات لكنها تحققت مما سمح للضبطية القضائية من تناول ملف ولد عباس الذي  أودع السجن  الأمس لتتمكن الضبطية من مواصلة التحقيق وإثبات التهم الموجهة إليه، كما أن  ولد عباس يمر كما أكدت مصادر خاصة بفترة صحية ونفسية صعبة مما يتوقع أن تزداد حالته تدهورا بعدما أمر قاضي التحقيق بوضعه السجن المؤقت الذي قد يدوم بسبب تشعب وتداخل قضايا الفساد".