الجميع معني بالمشاركة و اقتراح الحلول
29 حزيران 2019 269

عبد العزيز رحابي بخصوص ندوة 6 جويلية

الجميع معني بالمشاركة و اقتراح الحلول

ف. نسرين

قال عبد العزيز رحابي الدبلوماسي السابق و المُكلف بتنسيق الندوة الوطنية للحوار المزمع إجراؤها في 6 جويلية القادم، أن المشاورات التي أطلقت تحضيرا لندوة الحوار الوطني الغاية منها المساهمة في إيجاد حل للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد، و يرى ذات المتحدث أن  “اللحظة التاريخية للتوصل للحل الوسط السليم قد حانت، و أن التوصل لهذا الحل قد صار ممكنا”،  و قال أنه لا يجب على قيادة الجيش الوطني الشعبي التدخل في  مسار المبادرات أو البحث عن توجيهها”، بل بالأحرى “يتوجب عليها دعمها برفع كل القيود المتعلقة بالحريات الفردية والجماعية وكذا حرية التظاهر والتجمع والوصول الحر وعلى قدم المساواة لوسائل الإعلام العمومية.

وأوضح رحابي في حوار لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هدف هذه الندوة يتمثل في “المساهمة في تشكيل مشاركة واسعة لأجل الخروج من الأزمة التي طال أمدها والتي لا يجد لها أحد مخرجا”، و قال أن دوره  يتمثل- كما كان في الماضي خلال اجتماع مازافران 2 في عام 2015 –في  تنسيق المشروع الشامل وإحيائه بهدف المساهمة في تشكيل مشاركة واسعة لأجل الخروج من الأزمة التي طال أمدها”، و أضاف أنه قبل بالمهمة استجابة “لمبادرة قامت بها مجموعة من الأحزاب ومنها أحزاب تابعة لقوى التغيير.