20 مليار لدعم الموانئ الغرب الجزائري بأجهزة سكانير متطورة
18 آذار 2019 144

بعد تفشي ظاهرة التهريب الدولي والغش الضريبي عبرها

20 مليار لدعم الموانئ الغرب الجزائري بأجهزة سكانير متطورة

 باشرت الإدارة العامة لمؤسسات تسيير الموانئ  بالتعاون مع وزارة النقل  مخططا من اجل رقمنة الموانئ النشيطة بالجهة الغربية وتفعيل نشاط الرقابة بها على خلفية ارتفاع تهريب المواد الغير مطابقة والممنوعة بها، والتي وضعت هذه الموانئ  حيز الرقابة  منذ اكتشاف قضية ال701 كلغ من  الكوكايين خلال  السنة الماضية والتي عرفت بكمال شيخي أو كمال البوشي، وذلك من خلال رصد 20 مليار دج من اجل تدعيم الموانئ الثلاثة بأجهزة رقمية  متطورة.

هذا وتجري عملية المراقبة الدقيقة  للموانئ من  خلال تفعيل بعض المشاريع الجديدة التي استفادت منها مؤسسات الموانئ بغرض تحسين الخدمة و ترقيتها ى وذلك بعد تسجيل  بعض التجاوزات و قضايا فساد في تسيير موانئ الغرب ،أهما قضية تهريب القمح وأكتشاف المواد الغير المطابقة كالملابس ، المفرقعات ، الشيبس ، بميناء الغزوات ما جعل  القائمين على الميناء يستنجدون بجها سكانير جديد ضمن برنامج الدولة الخاص برقمنة المواني وتخصيص غلاف مالي ب20 مليار دج   أما بوهران  وبعدما  تم فتح تحقيقات حول تسيير المؤسسة  خاصة بعض العديد من قضايا الفساد التي شهدها القطاع  الأمر الذي  جعل  مؤسسة الميناء  تقرر  الاستنجاد  بكاميرات وأجهزة رادار من نوع "في تي ام اي اس " بالإضافة إلى جهاز  سكانير متحرك» ذو مقاييس عالمية يعالج الحاوية في 30 ثانية  ويضمن تعزيز الأمن و المراقبة  التقنية  بدقة كبيرة لتفادي تهريب الممنوعات وعلى رأسها المخدرات.

أما بولاية مستغانم والدي عرف مينائها حركة نشيطة  حيث  ارتفعت الصادرات عبره إلى 145 بالمائة و كانت التمور و البطاطا و الكوابل الكهربائية في مقدمة الصادرات وأمام  انتشار عملية التهريب الدولي للسيارات عبره ، وكذا  بذور البطاطا الفاسدة  فقد تم تدعيم الميناء بجهاز سكانير  رقمي جد متطور وبأجهزة متطورة لتعزيز وسائل المراقبة  وحماية الاقتصاد الوطني.

م.ب

اقرأ أيضا..