طباعة
الانطلاق بداية أفريل في التركيب بنسبة 100
08 آذار 2019 228

صناعة سيارات مرسيدس بنز بتيارت

الانطلاق بداية أفريل في التركيب بنسبة 100

تكوين 120 عاملا من تقنيين وتقنيين سامين ومهندسين

ستنطلق الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة مرسيدس بنز بعين بوشقيف (ولاية تيارت), في مرحلة تركيب السيارات بنسبة 100 بالمائة بمصنعها ابتداء من شهر أبريل المقبل, حسبما أفاد به بتيارت مدير الإنتاج بالشركة وأوضح زين العابدين مصطفاوي خلال منتدى حول تطوير المناولة الصناعية, أن الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة مرسيدس بنز بعين بوشقيف, ستنطلق بداية شهر أفريل المقبل في المرحلة الثانية من الإنتاج والمتمثلة في تركيب السيارات بنسبة 100 بالمائة داخل مصنعها.

وأبرز أن الشركة قامت بتكوين 120 عاملا من تقنيين وتقنيين سامين ومهندسين في كل من مجالات الكهروميكانيك والالكتروميكانيك والصيانة الصناعية من أجل العمل في 19 محطة جديدة للإنتاج ليصل عدد المحطات الإجمالية في سلسلة الإنتاج إلى 35، وستدمج الشركة مع بداية هذه المرحلة التي تأتي بعد المرحلة الأولى المتمثلة في تركيب السيارات بنسبة 50 بالمائة, "الروبوت" حتى يتم تركيب ولصق مختلف أنواع زجاج السيارات داخل المصنع, حسب ذات المسؤول وتشمل هذه المرحلة أيضا تركيب الأجزاء الداخلية للسيارة منها قمرة القيادة و اكسسوارات و زجاج الواجهات الأمامية والخلفية والنوافذ وغيرها وسيتم المرور

إلى المرحلة الثالثة المتعلقة بمعالجة السطح والصباغة سنة 2022 ثم المرحلة الأخيرة الخاصة بتجميع هياكل السيارات بالتلحيم بتقنية الليزر سنة 2025،وأكد السيد مصطفاوي عند تطرقه إلى موضوع المناولة, أن الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة مرسيدس بنز بعين بوشقيف, عقدت اتفاقيات في هذا المجال مع 12 مؤسسة منها 6 مؤسسات أجنبية (تركية وفرنسية وايطالية)  و6 شركات محلية تحصل البعض منها على اعتماد الشريك التكنولوجي ديملر والبقية  حصلت على اعتماد على المستوى المحلي حيث تعمل في مجالات كهرباء السيارات والأجزاء الحديدية والمطاطية والخشبية من البوليستر والزجاج.

وركز المشاركون في هذا المنتدى المنظم من طرف غرفة التجارة والصناعة لولاية تيارت, على ضرورة رسم خريطة شركات المناولة المتواجدة بالولاية وخاصة الصناعات الميكانيكية.

كما تم التركيز من طرف ممثلي جامعة "بن خلدون" لتيارت, على ضرورة التنسيق مع المؤسسات وإنجاز بحوث تساهم في تطوير الصناعة وأكد والي تيارت عبد السلام بن تواتي خلال تدخله على "ضرورة تضافر الجهود لرسم استراتيجية تدفع وتطور المناولة خاصة الميكانيكية منها من أجل التخفيف من فاتورة استيراد قطع الغيار"وشمل هذا المنتدى محورين حول تطوير المناولة الصناعية خاصة الميكانيكية وكذا النظام البيئي والقانوني للمناولة حيث تم النقاش من خلال ورشتي عمل كما تم تنظيم معرض شاركت فيه مؤسسات صناعية عمومية وخاصة ومؤسسات بنكية ومختلف أجهزة الدعم والتمويل.