" الصناعات الغذائية الفلاحية ضرورة لتنويع الاقتصاد"
08 تشرين1 2018 274

دور الديبلوماسية مهم بالتعريف للمنتوج الوطني، مهماه:

" الصناعات الغذائية الفلاحية ضرورة لتنويع الاقتصاد"

علي عزازقة

دعا الخبير الاقتصادي بوزيان مهماه الحكومة إلى ضرورة التركيز على الصناعات الغذائية الفلاحية من أجل خلق ديناميكية اقتصادية تساعد قطاعات المحروقات لضخ أموال طائلة في الخزينة العمومية، في حين شدد على ضرورة عمل السفارات الجزائرية للمساعد على التعريف بالمنتج الوطني والبحث عن أسواق خارجية.

وفي هذا السياق أوضح ذات المصدر خلال اتصال ربطه بالوسط، بأن هناك نقطة هامة تتعلق بدور الدبلوماسية الاقتصادية لسفاراتنا بالخارج، حيث أوضح هذه النقطة:" اعتقد أنه حان الوقت كي تقوم سفاراتنا بأدوارها الهامة والإستراتيجية المرتبطة باستكشاف الأسواق الاقتصادية"، وهذا  باستشرافها ومتابعة الأسعار في الأسواق الخارجية ووضعية المنافسين والاستثمارات، مع إمداد الجهاز الحكومي التنفيذي بحقائق الاقتصاد والأسواق الخارجية بما يدعم جهد المجموعة الوطنية في ترقية الصادرات خارج المحروقات.

ومن جانب أخر شدد ذات المصدر على ملف الصناعات الغذائية الفلاحية، أين أكد أنه يتوجب على الجهات الوصية التركيز عليه في ظل حاجة الجزائر لخيارات أخرى تساعد قطاعات المحروقات لخلق ديناميكية للاقتصاد الوطني، حيث أوضح:" يجب نشر وتطوير الصناعات الغذائية الفلاحية، لأنها المفتاح الرئيسي لتطوير القطاع الفلاحي والزراعي بالجزائر

ومن جانب أخر عاد مهماه إلى موضوع وباء الكوليرا الذي تم ربطه مباشرة بالمواد الفلاحية التي قيل أنها تُسقى بالمياه القذرة، حيث أكد أن الجزم بهذا الأمر يوجب على المدعي التدقيق من المعلومة وعدم الخوض فيها دون حجج كافية خاصة، وأن المتضرر من كل هذا هو المنتوج الوطني، وأضاف ذات المصدر:" كان على الجميع عدم التهويل دون ربط المعلومة بمعطيات واضحة، سيما وان بعض الجهات عملت على تسييس قضية الكوليرا لأسباب مجهولة".

وفي الأخير أفاد ذات المصدر بأنه حان الوقت من أجل تدخل الدولة لكي تضبط السوق الداخلية وهذا بمرافقة الفلاح وعدم منحها كامل الحرية سيما وأن التكوين يجب أن يكون المرافق الرئيس له في عمله.

اقرأ أيضا..