"أليانس للتأمينات" تحقق نسبة 432 مليار دينار كفائدة صافية
11 حزيران 2018 212

سجلت نموا بـ 2.4  بالمائة في 2017

"أليانس للتأمينات" تحقق نسبة 432 مليار دينار كفائدة صافية

حكيم مالك
  • حسان خليفاتي: لابد من إنهاء الاستبعاد الذي تعاني منه شركات التأمين الخاصة

 حققت شركة "أليانس للتأمينات" فائدة صافية 432 مليون دينار، ما يمثل ارتفاع يقدر ب 2.4% مقارنة بنتائج السنة المنصرمة ويأتي هذا النمو والتميز عبر اعتماد هذه الأخيرة  على استراتيجية ناجعة،  برقم أعمال 4802 مليار دينار محقق في 2017، ما يعادل 5.2% بالمقارنة بسنة 2016   وتأتي هذه النتائج الإيجابية  المحققة بالرغم من البيئة الاقتصادية الصعبة والمنافسة غير العادلة  وبفضل النظرة  الواضحة، وتضافر كفاءات كل عمال هذه الشركة ، ومن خلال تسيير المطالبات التي مكنت من  توحيد الأسس المالية و تنويع المنتجات والاستثمارات.

  وحسب بيان لها تحصلت يومية "الوسط" على نسخة منه، فلقد تم توزيع حصة  45 دينار للسهم على كافة المساهمين وقيمة الحصة تمثل 62% وهي نفسها الموزعة سنة 2016، والتي تعتبر جد قيمة بالمقارنة مع المعايير الدولية المعمول بها وعلى هذا الأساس سيتحصل كل مساهم، ابتداء من تاريخ 26 جويلية 2018، على مكافأة مالية تقدر ب ـ45 دينار/السهم، ما يعادل نسبة العائد الصافية 10.5% وجاء هذا بعدما صادقت الجمعية العامة للمساهمين، يوم الخميس 07 جوان 2018 بالمقر الاجتماعي بمركز الأعمال، القدس، الشراقة، بالجزائر العاصمة.

       حسان خليفاتي: لابد من إنهاء الاستبعاد الذي تعاني منه شركات التأمين الخاصة

 ولقد ندد حسان خليفاتي بالممارسات الإقصائية والإغراق المتعمد اللجوء إليها بإفراط والتي من شأنها إقصاء شركات التأمينات الخاصة من منافسة سليمة وشفافة وشرعية وذلك بدون أية ركيزة قانونية، شرعية أو تقنية" مؤكدا الرئيس المدير العام  لشركة أليانس للتأمينات على الطابع الغير قانوني لكذا ممارسات،  والتي تعتبر " انتهاكا صارخا للمادة 43 من دستور 2016، وكذا لإرادة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وأيضا لتصريحات جل المسؤولين التنفيذيين حول إنهاء هذا التمييز."

المطالبة بعدالة أكثر على مستوى البنوك

ولهذه الأسباب فلقد قرر أعضاء الجمعية العامة للمساهمين التوجه بنداء للسلطات العمومية، السلطات المنظمة للتأمينات، للبورصة والبنوك، وكذا مجلس المنافسة، وتتمثل مطالبهم في "إنقاص التمييز عند تحرير دفتر الشروط، مناقصات التأمين، والمطالبة بعدالة أكثر على مستوى البنوك، وتمييز أقل من أجل السماح للمؤمنين الخواص بمرافقة زبائنهم في إطار علاقة ثقة ووفاء شيدت على مدار السنين ،مع التأكيد بأن هذه المطالب شرعية ومثمرة وبالتالي فالعمل بها سيسمح بإنعاش القطاع في الجزائر، وبالرغم من كل هذه الإشكاليات إلا أن أليانس للتأمينات تبرهن بتمتعها بصحة مالية جيدة  وكلها ثقة في مستقبلها. 

اقرأ أيضا..