ملبنة صومام ببوسعادة تعزز استثماراتها - الوسط الجزائرية

ملبنة صومام ببوسعادة تعزز استثماراتها
ص: أرشيف
02 كانون1 2017 128

تجسيدا لاستراتيجية الحد من الاستيراد

ملبنة صومام ببوسعادة تعزز استثماراتها

بوسعادة: سميرة بوجلطي

أشار "لونيس حميطوش" الرئيس المدير العام لملبنة صومام، خلال الزيارة الميدانية لمزارع "ملبنة صومام" في بوسعادة إلى سعيه المستمر لدعم إستراتيجية الدولة الرامية لتقليص الواردات من الحليب ومختلف المنتوجات الأخرى.


من خلال زيارة الأسرة الإعلامية إلى المزارع التي تفقدها كشف المسؤول على أهم مراحل العمل في هذا المشروع الاقتصادي الهام والمتمثل في أربعة مزارع "مراعي"في بوسعادة تحتوي كل منها على قرابة 104 إلى 188 بقرة في كل مزرعة، بطاقة عمالية معتبرة في كل مزرعة، حيث كل مزرعة مجهزة بأحدث التجهيزات التكنولوجية من أجل توفير البيئة الملائمة للأبقار من نظافة المحيط والأكل المتوازن لكل بقرة والإسطبل المجهز هو كذلك بأرضية مناسبة للحفاظ على سلامة و صحة الأبقار، مثلما أكده "صديق سعدي "مسؤول المزارع ببوسعادة.

وفي ذات السياق، صرح المدير العام لملبنة صومام أن توسيع المزارع لن يتوقف هنا؛ و إنما توجد مزارع أخرى هي في طور التشطيب بنسبة 98 بالمائة على غرار حاسي فدول التي ستتوفر فيها 2000 بقرة حلوب، علما أن ملبنة الصومام تحتوي حاليا على 12 ألف بقرة حلوب، والتي سيتم تدشينها في القريب العاجل، بداية عام 2018 والتي تم إنشاءها بأيدي سويسرية نظرا لافتقار الجزائر لليد العاملة المؤهلة، كما سيتم افتتاح مزارع أخرى بكل من باتنة تحتوي على 104 بقرة وذلك خلال ديسمبر المقبل، وبداية جانفي سيتم افتتاح مزرعة أخرى بخنشلة تحتوي على أكثر من 100 بقرة، وكذلك بالخروب وأم البواقي أين تم شراء حوالي 60 هكتار لتهيئة مزرعة أخرى.

كما طلب "لونيس حميطوش" الرئيس المدير العام لملبنة صومام، الحكومة لتقديم يد المساعدة له من أجل الحصول على العقار اللازم لبناء مزارع نموذجية وكبيرة بطاقة استيعاب تكفي جميع الأبقار من أجل توفير الأموال والجهد وتحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة الحليب الطازج و هي مادة ضرورية لتصنيع مختلف المنتوجات ،و المشتقات، فهو يرجو من السلطات العليا أن تقدم له تسهيلات للحصول على العقار و ليس الأموال.

اقرأ أيضا..