بنك الجزائر لا يملك استقلالية اتخاذ القرار
17 نيسان 2019 181

الخبير الاقتصادي الدكتور أمحمد حميدوش

بنك الجزائر لا يملك استقلالية اتخاذ القرار

ف.نسرين

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور أمحمد حميدوش أن البنك المركزي لا يتمتع بالاستقلالية في اتخاذ قراراته و أضاف أن هذه المؤسسة بحاجة إلى مراجعة عميقة لآليات عمله و كيفية اتخاذ القرار فيه.

أوضح حميدوش خلال استضافته في منتدى جريدة الوسط أن طبع النقود قبل أن يكون مشكلا سياسيا هومشكل قانوني فعند الرجوع إلى موقع البنك الجزائري في الميزانية تجد في الأصول البنك أعطى النقود للخزينة أما الخصوم الخزينة أعطت النقود للبنك ومن جهة في مادة في قانون المالية ومن جهة أخرى نجد مادة من قانون المالية

قال المتحدث أن "الحكومة كانت تملك مجموعة من الخيارات غير المكلفة ماديا والقادرة على إخراج الاقتصاد الوطني وقال أن أول حل يتمثل في الإنقاص من النفقات ،و أوضح أن 50بالمئة من النفقات تذهب للاستثمارات ،و هنالك استثمارات ليس لها أي معنى ،ولا تجني أي أرباح وطبع النقود من أجلها هو خسارة أخرى ،و يجب الاستغناء عنها ،و شدد على تحسين الإيرادات ،و استعمال آليات السوق التي تتمثل في اقتصاد السوق وقال أن في مناخ اقتصاد السوق فهناك طريقين للحل عند عجز الميزانية الأول يتمثل في الذهاب نحو السوق النقدي الذي يتحكم فيه البنك المركزي و أوضح أن الخزينة تطرح بما يسمى أذونات الخزينة ،و يشترى من طرف البنوك التي تمتلك سيولة ،و هنا يصبح لديها تمويل من فائض البنوك ،و يتميز السوق النقدي بأن الآجال التي يتطلبها لا تفوق عامين و إذا أرادت أكثر من عامين تذهب إلى السندات التي تطرح في البوصة وقال أنها تتوفر على جميع المتعاملين ،و انتقد عدم اللجوء إلى السوق الاقتصادي العالمي

كما تطرق الخبير الاقتصادي إلى واقع الاقتصاد الجزائري ومؤشراته السلبية ، موضحا ، بأن طول مدة مرحلة الانتقال الديمقراطي لا تخدم مستقبل الاقتصاد الوطني الذي يحتاج إلى مؤسسات شرعية ،ومستقرة لتطوير الاستثمار وتحريك عجلة التنمية على مختلف المستويات كما اقترح خارطة طريق للخروج من الأزمة و التي تتمثل في استفتاء شعبي وأكد أن الاستفتاء يصمن سيادة الشعب

من جهة أخرى قال ذات المتحدث بأن احتياطي الصرف "الذي تآكل من 200 مليار دولار إلى 73 مليار دولار حاليا، يمكن أن يستغل إذا تحقق الانتقال الديمقراطي السريع واستقرت المؤسسات بحلول الصيف المقبل لبناء اقتصاد منتج للثروة".

اقرأ أيضا..