60 مليون دينار جزائري ميزانية سيلا 23
22 تشرين1 2018 433

محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب، حميدو مسعودي

60 مليون دينار جزائري ميزانية سيلا 23

كشف أمس محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب، حميدو مسعودي  خلال تنشيطه لندوة صحفية  بالمكتبة الوطنية الحامة بالجزائر العاصمة عن الميزانية المخصصة لسيلا 23 والتي حددت هذا العام حسبه بـ 60 مليون دينار جزائري أي ما يعادل 6 مليار سنتيم، مؤكدا أن هذا الحدث سيتم افتتاحه رسميا يوم 29 أكتوبر الجاري والذي سيستمر إلى غاية 10 نوفمبر 2018 بقصر المعارض الصنوبر البحري بالجزائر العاصمة الذي تحل فيه الصين ضيفة شرف الجزائر هذا العام ، وعليه فلقد عرفت هذه الندوة التي كشف فيها مسعودي عن تفاصيل برنامج هذا العرس الأدبي كل من  الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار "أناب"،أمين الشيكر، وسامي بن شيخ المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة "أوندا "و أسيا باز مديرة النشر لدى "أناب".

الجزائر والصين تربطهما علاقات تاريخية متينة

 وعن مشاركة جمهورية الصين الشعبية  كضيف شرف في سيلا 23، قال مسعودي أن الحضور الأسيوي  قد شهد خلال الطبعات السابقة نموا مشجعا وبالتالي فنحن في الحقيقة نستقبل صديقا عظيما للجزائر كان تضامنه معها، خلال حرب التحرير الوطني، ثابتا وثمينا ، مشيرا أن الصين  قد أصبحت في السنوات الأخيرة قوة  النشر الرائدة في العالم حيث ستكون هذه فرصة لاكتشاف خبرتها في هذا المجال، إضافة إلى أدبها وإنتاجها العلمي والفكري بالنسبة لهذه الطبعة 23.

1018 دار نشر حاضرة بقصر المعارض من بينها 279 دار جزائرية

و بالنسبة لعدد دور النشر المشاركة في سيلا 23  قال حميدو مسعودي أنها  بلغت  1018 دار نشر، من 48 دولة، أي بزيادة تقدر بـ 6.18 بالمئة مقارنة بالعام الماضي  من ضمنها 279  دار نشر جزائرية مع غياب 19 دار نشر جزائرية لأسباب مالية بحتة.

إقصاء 20 دار نشر عربية وحظر 54 عنوان من سيلا 2018

في ذات السياق فلقد بلغ عدد العناوين الحاضرة في صالون الجزائر الدولي للكتاب حسب مسعودي  بـ 300 ألف عنوان معتبرا أن هذا العدد رمز للتنوع الكبير الذي يشهده معرض الكتاب في ما يخص الإصدارات المعروضة وعليه  فتوجد كتبا متنوعة  ككتاب الطفل  والكتاب العلمي والكتاب الديني حاضر بما يسمح بها قانونا كل الكتب التي تمجد للإرهاب والعنصرية وتخدش الحياء ممنوعة من الصالون وأي كتاب لم يصرح به سابقا من طرف دار النشر يتم حذفها  وحجزها مهما كان نوعها لأن هذا الأمر  القانون الدولي حيث تم  إقصاء 20 دار نشر عربية من المشاركة في سيلا 23 بسبب عدم احترام قانون الصالون الداخلي، كاشفا محافظ سيلا 23 أنه قد تم التحفظ على 54 عنوانا من طرف لجنة القراءة والتي ستكون متواجدة طيلة أيام المعرض لمراقبة الكتاب.

الفائز بجائزة نوبل للآداب الصيني مويان في الجزائر

أضاف ذات المتحدث أنه تم  توجيه دعوة لـ 94 ضيف شرف من بينهم 65 أديبا جزائريا وفي الطليعة سيشارك الصيني مو يان،صاحب  جائزة نوبل للأدب 2012 ومؤلفون بارزون من الأدب الصيني المعاصر: أ. لاي، كاو ون و شيوان، شو زتشن، جاو ليهونڨ و المخرج السينمائي اليوناني الفرنسي كوستا قابراس، الذي قدم للاحتفال بالذكرى الخمسين لفيلمه "زد" الذي صوره في الجزائر العاصمة والذي تحصل على جوائز مرموقة إضافة إلى حضور المؤرخ الأمريكي ماثيوز كونيي، مؤلف كتاب رائع عن دبلوماسية جبهة التحرير الوطني خلال حرب التحرير الوطني، وبالتالي هناك 16 منصة يشارك فيها روائيون وشعراء وكتاب المقالات في احتكاك مع الجمهور ومن الجزائر يشارك  معنا الروائي الجزائري و العالمي واسيني الأعرج  والكاتب  حبيب سايح  ورشيد بوجدرة وعائشة كاسول وميساء  باي ومحمد مجاني  ومن فلسطين يحضر معنا يحيى يخلف  وجابر عصفور من مصر و ديمتريو ستافرولا من اليونان،  ڨريسيا كاسريس  من البيرو،  إدواردور. إزكويردو من المكسيك و شكري المبخوت من تونس، وشارادين مجدولن من المغرب وإدريس علوش من المغرب  ومن إسبانيا بيدرو إنريي مارتينيز ومن إيطاليا باولا كاريدي إضافة إلى العديد من المؤلفين الكوبيين. 

 فتح آفاق واسعة على الثقافات العالمية بأبعاد الهوية الوطنية 

فيما أكد حميدو مسعودي أن برنامج المخصص لسيلا 23 أخذ الاعتبار جميع أبعاد الهوية الوطنية وجوانبها، من خلال فتح آفاق واسعة على الثقافات العالمية وفي هذا السياق، فإن فضاء روح الباناف، المنظم من قبل معرض الكتاب سيلا  في كل طبعاته منذ عام 2009، وهو عام المهرجان الثقافي الإفريقي بالجزائر، يشهد مرة أخرى على القراء الأدبي والفكري لقارتنا موضحا أننا نريد من خلال طبعة 2018  عيدا للكتاب والمعرفة والخيال ومصدرًا للاعتزاز والحماس في جزائر تعرف كيف تواجه الصعوبات، لتمضي قدما ناهلة من قيم السلف ومتطلعة بقوة لتحقيق الحداثة.

48 دولة مشاركة

تشارك في سيلا  هذا العام حسب ذات المتحدث  48 دولة زيادة  للبلد المضيف الجزائر لتصبح 49 دولة تمثل هذه الدول في كل من  ألمانيا، إنجلترا، المملكة العربية السعودية، النمسا، بلجيكا، بلغاريا، البيرو، الكاميرون، كندا، الصين، كونغو، كرواتيا، كوبا، الدانمارك، جمهورية مصر العربية، الإمارات العربية المتحدة، إسبانيا، صربيا، فنلندا، فرنسا، اليونان، المجر، الهند، العراق، إيران، إيطاليا، اليابان، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، المكسيك، عمان، فلسطين، هولندا، بولونيا، البرتغال، قطر، جمهورية التشيك، رومانيا، سويسرا، سوريا، تونس، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية. كما تمثل كل من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي.

كمال داود مرحب به في صالون الجزائر الدولي للكتاب

 فيما أبدى محافظ الصالون ترحيبه بالأديب الجزائري كمال داود  في سيلا 23 ليكذب  الإشاعات التي تداولاتها بعض وسائل الإعلام الجزائرية قائلا "من أنا حتى أمنع مجيئه إلى  المعرض الدولي للكتاب بالجزائر" مؤكدا أن هذا الكلام غير معقول تماما.

تكريم المؤرخ الراحل أبو القاسم سعد الله

ولقد تم تخصيص 7 صور لمؤلفين مع  تكريم المؤرخون محفوظ قداش و الراحل أبو القاسم سعد الله، وعبد الله شرياط  و طاوس عمروش. صورة مبهرة لمؤلفين: أمين الزاوي، عبد الله شرياط ومرزاق باڨطاش و استحضار مراد بوربون وتنظيم 3 لقاءات مواضيعية تجمع كتاب وأكاديميين ومثقفين حول مواضيع مثيرة كالرواية والتاريخ و"الصحراء" و"أكتب إليك" و"الجوائز الأدبية تكريس أم انطلاقة ؛و"الجزائر أرض الفلسفة"؟ كما خصصت الطبعة 23 من سيلا في  موعد مع التاريخ لقاء مثير حول إنشاء، قبل ستين عاما خلت، الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية مع المؤرخين الجزائريين محمد عباس وعبد المجيد مرداسي، وكذا مؤرخ صيني  لتناول هذا الحدث التاريخي الهام وتحليله.

سامي بن شيخ: سندعم  صالون الجزائر الدولي للكتاب لينجح

فيما  أوضح  سامي بن شيخ الحسين الرئيس المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة  أنه من بين مهام  أوندا دعم كل النشاطات الثقافية والإبداعية والمعارض التي تسمح بالإنتاج الفكري  كسيلا 23  وهذا كله ليتعرف عليه القارئ الجزائري مشيرا أن صالون الجزائر الدولي  للكتاب أصبح له صدى وطنيا وعربيا ودوليا وله نجاح ومهنية في التنظيم ولهذا سندعم محافظة هذا الصالون .

موسى . شيوه يي يانغ  : 40 دار نشر صينية و43 نشاطا ثقافيا سيقام في سيلا 23

ومن جهته رحب موسى . شيوه يي يانغ  ملحق المكتب الثقافي لسفارة جمهورية الصين الشعبية بالجزائر أن  صالون الجزائر الدولي للكتاب في طبعته 23 هو فرصة جيدة للتعاون الثقافي بين البلدين عن طريق التبادل في مجال النشر والطباعة بين الصين والجزائر  معبرا عن سعادته الكبيرة بحلول الصين كضيفة شرف في هذا المعرض ،والذي يتزامن مع حلول الذكر 60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين  والجزائر وعليه فستعرض الصين أثناء فعاليات ضيف الشرف في سيلا 23 أكثر من 2500 عنوان ، وما يزيد على 7500 من الكتب المختارة التي ترجم معظمها إلى اللغتين العربية والفرنسية وعليه  تغطي محتويات هذه الكتب مجالات الثقافة الصينية التقليدية والأدب والعلوم والتكنولوجيا والطب الصيني التقليدي وتعليم اللغة الصينية وكتب الأطفال وغيرها كاشفا أنه يوجد أكثر من 40 دار نشر صينية باللغتين العربية والإنجليزية في سيلا 23 إضافة لإقامة 43  نشاط ثقافي وأدبي والذي يهدف من خلاله التعريف بالثقافة الصينية في هذا الصالون الدولي الهام حيث سيتم تنظيم منتدى لقاء مع مويان الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 2012 ، كما  سيتم استعراض فنون قص الورق الصينية للفنان تشو شوينغ من طرف العامة الصينية مجموعة الكتب واستيراد لتصدير مع توقيع عقود الطبعة العربية لكتاب "قصة الذئب الأحمق " من سلسلة كتب أطفال هونان تدخل أفريقيا من طرف دار النشر  بهونان والأطفال للصبيان مع عرض فنون الخط للأديب تشاو لي هونغ  كما ستنظم دار نشر تيان تيان بيت واحد لأطفال العالم ومؤتمر التبادلات الصينية العربية في مجال أدب الطفل والاحتفال بإصدار الطبعة العربية للأعمال الجديدة للأديب تساو ون شيوان.  

حكيم مالك 

اقرأ أيضا..