هام: وفاق سطيف إلى تاسع نهائي

"مسك الغنائم" تحتفي بالمسرح مع جمهورها في رمضان - الوسط الجزائرية

"مسك الغنائم" تحتفي بالمسرح مع جمهورها في رمضان
28 ماي 2017 حكيم مالك

بمسرح سي الجيلالي بن عبد الحليم 

"مسك الغنائم" تحتفي بالمسرح مع جمهورها في رمضان

 يحي المسرح الجهوي لولاية مستغانم سي الجيلالي بن عبد الحليم سهرات رمضانية بتقديم عروض مسرحية وفنية ابتداء من 31 ماي إلى غاية 21 جوان 2017 ويأتي هذا تزامنا مع تظاهرة - مستغانم عاصمة المسرح 2017 وتعد هذه الأخيرة فرصة لاكتشاف مسرحيات جزائرية قادمة من الجزائر العاصمة والباهية وهران والشلف وغليزان.

 وفي ذات السياق تعيش هذه الأيام مدينة "مسك الغنائم" حدثا مسرحيا بارزا تحتفي من خلاله بالمسرح لذا فهذه التظاهرات الثقافية تساهم في إعطاء دافع قوي للإبداع في الثقافة والمسرح على حد سواء لتعطي للفن الرابع قيمته الحقيقية ، بمشاركة مبدعين شباب معروفين بعشقهم الكبير للمسرح الذي يعد (أبو الفنون) بدون منازع فله دور هام كونه يسلط الفرد الجزائري الضوء من خلاله عن طريق التطرق لمواضيع تمسه بالدرجة الأولى التي يستمدها من واقعه المعاش في محاولة منه ليحكي عن همومه ومعاناته وباقي المشاكل الأخرى ليقوم في الأخير إلى ترجمتها فنيا على الركح بمسرحية تقدم إلى الجمهور. وستنطلق يوم 31 ماي العروض المخصصة لبرنامج رمضان لتكون البداية مع مسرحية "اه يا ليام" لتعاونية ورشة الباهية وهران والتي ستقتح شهية الجمهور للمسرح .

مشاركة "ستراتاج" لعباس محمد إسلام

وستقدم مسرحية "حورية" على الساعة الثانية زوالا ليتم بعدها عرض "النبلة بن عودة" من مدينة غليزان في 02 جوان القادم "ستراتاج" أداء وتصميم عباس محمد إسلام لأشبال عين بنيان والفضاء الثقافي بالعاصمة ويعود نص لأحسن ثليلاني وهي عبارة عن مونودراما اقتباس لجايب كمال عن نص "الثعلبة والضبعات" فلقد تمت المعالجة للراحل مبارك بوعكاز ،رفقة المسرحي فتحي كافي ويتولى الاستشارة الفنية مصطفى علوان وإضاءة يحياوي شكير وهشام منادي والموسيقى لرشيد بن مختار وتركيب مجيد منصوري وتصوير فوضيل حدهوم ومن المنتظر أن تشهد هذه المسرحية إقبالا واسعا من طرف الجمهور العاشق للفن الرابع.

عرض" طيوشة" لنسرين بلحاج 

وسيتم في اليوم الموالي عرض "طيوشة" للممثلة المتألقة نسرين بلحاج من الجزائر التي شاركت مؤخرا في مسرحية بهيجة للمخرج المسرحي الكبير زياني شريف عياد ، وبالتالي فسيكون جمهور مدينة "مسك الغنائم" على موعد مع الفرجة الممتعة من خلال العروض المبرمجة في شهر رمضان الكريم من بينها عرض "ما وراء الباب لتعاونية الظهرة لغليزان والذي سيعرض في 05 جوان القادم على ركح مسرح الجهوي لمستغانم سي الجيلالي بن عبد الحليم.

"أنا والماريشال حاضرة على ركح سي الجيلالي بن عبد الحليم"

كما سيحظى الجمهور المستغانمي من متابعة مسرحية "أنا والماريشال" لتعاونية الباهية من وهران فلقد حققت هذه الأخيرة نجاحا منقطع النظير في الجزائر ليتم في 07 جوان 2017 عرض لمسرحية "روتور داج" لجمعية الجيلالي بن عبد الحليم من مستغانم. كما يضم برنامج شهر رمضان بالمسرح الجهوي بمستغانم عرض "مايا جناتي لسعاد من سيدي بلعباس يوم 08 جوان 2017 ، وسيكون الجمهورعلى موعد مع عرض "العسل المر " ليقدم فيما بعد في العاشر من ذات الشهر عرضا مسرحيا آخر لتعاونية الثقافية أصدقاء الفن من ولاية الشلف .

عروض متنوعة في إطار تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح 2017

وستشارك يوم 15 جوان تعاونية مسرح التاج بعمل تحت عنوان "الخطبة" في سهرات رمضان بمستغانم ولقد خصصت من 12 إلى 16 جوان 2017 عروض مسرحية بولايتي إليزي وتندوف في إطار تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح 2017 . وستعرض يوم 16 جوان "عدة زين الهدة" لتعاونية مسرح الناس من وهران التي ستزين سهرات المسرحية المقامة في المسرح الجهوي لمستغانم.

كما سيتم في 18 من نفس الشهر عرض كشرودة "للمسرح الجهوي لسوق أهراس على الساعة العاشرة ونصف ليلا" وستعرض في اليوم الموالي مسرحية "هي جايا كيما هاك" لسيد أحمد ولزرق سيروري من غليزان بمدينة مستغانم وسيطل ابن مدينة وهران الممثل الكوميدي زوبير بالحر المتوج في برنامج اكتشاف المواهب أراب كاستينغ ب"وان مان شو " في مستغانم وهذا يوم 20 جوان 2017 .

اختتام السهرات الرمضانية مع المنشد بلعاليا من مستغانم

وسيختتم البرنامج المخصص لشهر رمضان المعظم يوم 21 جوان المقبل المنشد بلعاليا وفرقة نور المصطفى الذين سيقدمون مدائح دينية على ركح المسرح الجهوي لمستغانم. وللإشارة فستنطلق العروض بداية من الساعة العاشرة ونصف ليلا وستكون مناسبة لكل الأذواق فلقد خصص ثمن التذكرة 200 دج، حيث سيستمتع بأحلى العروض في أحلى السهرات الرمضانية في مدينة مستغانم الذي يرتبط اسمها بالمسرح منذ القدم على المستويين الوطني والإفريقي وهذا ما جعلها تتوج في سنة 2017 عاصمة للمسرح بامتياز لذا فهي ستحتفي في ذات السنة بخمسينية مهرجان مسرح الهواة بمستغانم العريق.

قراءة 373 مرات

اقرأ أيضا..