طباعة
لن نشارك في حكومة نورالدين بدوي
26 آذار 2019 169

نائب حركة البناء الوطني أحمد الدان في حوار للوسط 

لن نشارك في حكومة نورالدين بدوي

أكد نائب حركة البناء الوطني أحمد الدان عدم قبولهم المشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة و أوضح قائلا :المشاركة هي التفاف على مطالب الجزائريين التي نرفض أن نكون جزءا منها ،كما أكد أن الحل الأنسب للخروج من الانسداد التي تعرفها البلاد يكمن في الخروج القانوني وتسليم السلطة في الإطار الدستوري للجهة المختصة والعودة إلى المسار الانتخابي


  • الحراك الشعبي يتوسع و مطالب الجزائريين ترتفع كيف تنظرون إلى التطورات ؟

الحراك الشعبي تحول إلى انتفاضة بعد الأسبوع الأول واعتقد انه في الأسبوع الرابع تحول إلى ما اسميه " الثورة الذكية " ولذلك فالجزائر من رحم الشعب تولد من جديد كجمهورية ثانية بشكل جديد وتغيير عميق جدا و محاولة الالتفاف  على الثورة الذكية للأسف كانت بمحاولة العصيان المدني ثم كانت بتغيير الوزير الأول بوزير داخليته ثم باستيراد خبراء دوليين في السلام لحل مشكلة سياسية تتعلق بانتهاء عهدة الرئيس ومحاولة إبقائه رئيسا بدون انتخابات وهما الإبراهيمي ولعمامرة الذين نادى الشعب بإخراجهما من الملف ورفض الشعب لهم ولهذا فالشارع الجزائري مستمر في التعبير المباشر عن السيادة والاختيار السياسي.

  • وما الحل الأنسب للخروج من هذا الاحتقان ؟

اعتقد أن الحل يكمن في الخروج القانوني المشرف للجزائر كلها والخروج المشرف لملايين الجزائريين الذين يقومون بثورة ذكية وسلمية ورافضة للتدخل الأجنبي ومتجاوزة لخلافاتها من أجل الوطن وأيضا الخروج المشرف للسيد رئس الجمهورية المنتهية ولايته من خلال رسالة للشعب تعبر عن احترام الشعب والاستجابة له والتوقف مع انتهاء العهدة وتسليم السلطة في الإطار الدستوري للجهة المختصة والعودة إلى المسار الانتخابي الذي ألغاه الرئيس بشكل غير قانوني للأسف ولكي نعود إليه سننتظر ثلاثة أشهر ولكن المطلوب أن يتم حوار وطني حول اللجنة المستقلة التي تتكفل بالإشراف المحايد على الانتخابات الرئاسية القادمة لتعود السلطات إلى وضعها الطبيعي الرئيس المنتخب هو من يتولى بشكل شرعي الإصلاحات الضرورية في المؤسسات  والرؤية المستقبلية عبر آلية الانتخاب الشفاف وليس عبر التعيين كما يريد المقتاتون من الأزمات

  • ما رأيك في دعوة بعض الشخصيات لحل الانسداد ؟

الجزائر فيها بررة مخلصون أكفاء ولا تحتاج إلى استيراد مبعوثي السلام لأن الذي لا يملك إقامة دائمة لا يفهم ما يجري في البلد ولو ترشح لرفض دستوريا و التجديد يحتاج الجميع بعيدا عن كل ممارسات الإقصاء و الحسابات الخاطئة لأن الكثير كان ضحية .

  • في حال دعيتم من طرف السلطة لمشاورات الحكومة هل تقبلون؟ ولماذا؟

أظن أن الحركة عبرت عن التزامها بالتخندق مع المواطنين والاستجابة لصوت الشعب والشعب يرفض عمليات الالتفاف على مطالبه ونحن لا نكون جزء في أي شكل من أشكال الالتفاف على مطالب الجزائريين لأننا نقاسمهم الحراك ونقاسمهم الهموم والاهتمامات  ،وثورة المواطنين الذكية لا يمكن أن تضيع ستحظى بتعديل حكومي وتغيير شخص مكان شخص والسلطة الفعلية عليها الآن أن تتحمل مسؤوليتها في حماية الأمن القومي والحقوق الدستورية من السطو والانزلاقات وأخذ التحول بجدية ومن يحب الجزائر عليه أن يتنازل لأجلها.

ف.نسرين