في مواجهة محرمي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف
14 تشرين2 2018 880

وجهات نظر

في مواجهة محرمي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

ها هي ذي باكورة مقالاتي في جريدة "الوسط" إن شاء الله تعالى، وقد شاءت حكمة المولى عز وجل أن تكون المناسبة الافتتاحية هي مناسبة المولد النبوي الشريف، المناسبة التي ينشط فيها بعض المسلمين في خط إظهار ما يرونه فرحا بذكرى مولد خير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وينشط فيها فريق آخر من المسلمين في خط التبديع والتحريم... الفريق الأول يحييها بالذكر والصلوات والإطعام وسائر أنواع البر والقربات، مبديا فرحة وابتهاجا شديدين، خلافا لما يكون عليه الفريق الآخر.  

نريد بالمناسبة إلقاء بعض الضوء على المسألة، وإن كنا لا نخفي مبدئيا وقوفنا إلى جانب الفريق الأول، ليس نكاية في غريمه الفريق الثاني، بل لاعتقاد منا جازم وثابت أن للرسول   صلى الله عليه و سلم علينا دَيْنا كبيرا، وليس بإمكان أحد أبدا- مهما كان- مقابلته بالجمود واللامبالاة، إلى جانب أدلة شرعية وغيرها قامت لدينا على جواز، بل على استحباب الاحتفال بمولده . صلى الله عليه و سلم

أول نقطة مفصلية في البابِ النظرةُ الوجودية الكونية لسيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم ، وهي النظرة التي يعرفها الفريق الأول ويلح عليها ولا يفتأ يلهج بذكرها، وأنتجوا في سبيلها الكثير من النصوص، بينما ينكرها الثاني، وإن بعناوين مختلفة وبدرجات متباينة أحيانا.. يكفي في الإشارة إلى هذه النقطة أن الفريق الثاني ينكر كون الرسول  صلى الله عليه و سلم خير الخلق، ويتحرجون من هذه العبارة.

النقطة الثانية، وهي نقطة فارقة بحق بين نظرتين متباينتين تماما وإن كانت ناتجة عن سابقتها، هي ما تشير إليه الإرهاصات والمظاهر الابتهاجية التي رافقت مولده الشريف.. يمكن تلخيص عناوينها في المفردات التالية، مما روته المصادر التاريخية للمسلمين، ويمكن تقسيمها إلى مجموعتين:

الأولى، وهي المرافقة للمولد:

1/ انطفاء نار الفرس،

2/ جفاف بحيرة ساوة،

3/ ارتجاج إيوان كسرى وسقوط شرفاته الأربعة عشر،

4/ النور الذي خرج من أمه آمنة بنت وهب والذي أضاء لها قصور الشام،

5/ إضافة إلى حادثة الفيل، وهي- وإن لم تكن حدثت في نفس الليلة، لكنها- قريبة منها جدا، بحيث أصبح يؤرَّخ بها، فيقال مثلا: عام الفيل.

أماالثانية: فاللاحقة عليه، وهي:

1/ حليمة السعدية: حيث حلت البركة في غنمها وإبلهاوسمنت أتانها واعشوشبت منازل قومها.

2/ أما الحادثة الأخيرة والتي تأتي بعده فتظليل الله له بالغمام في سفره إلى الشام في تجارة خديجة..

قال عمه العباس بن عبد المطلب واصفا الحالة:

وأنت لما ولدت أشرقت الأر*** ض وضاءت بنورك الأفق

فنحن في ذلك الضياء وفي النـ *** ـــور وسبل الرشاد نخترق

وبعده قال أحمد شوقي:

ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وثناء

الروح والملأ الملائكة حوله *** للدين والدنيا به بشراء

والعرش يزهو والحظيرة تزدهي *** والمنتهى والسدرة العصماء

وفي الحقيقة فإنالشعر الذي قيل في حقه صلى الله عليه و سلم يفوق المدونات.. وتعتبر البردة للبوصيري التي مطلعها:

مولاي صلّ وسلّــم دائماً أبداً *** على حبيبك خيــــر الخلق كلهم

وآخرها

يا رَبِّ بالمصطفى بلغ مقاصدنا *** واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

أقول: تعتبر واحدة من كنوزالشعر العربي في مدح خير البرية. وقد تناولها غير واحد بالشرح والتحليل والدراسة من مختلف الجوانب والحيثيات. وعودة سريعة إلى ما قلناهآنفا عن النظرة الوجودية للرسول ، فإن فريقا من المسلمين يستشكل على أبيات منها ويعتبرها قوادح عقيدية، ربما ناقشناها بالتفصيل في مقالات لاحقة.وقد قال عنها الإمام السيوطي رحمه الله صاحب التفسير المعروف أنها أفضل ما قيل في المديح في الشعر العربي، وأنه لو لم يكن للبوصيري إلا البردة لكفته فخرا. وقد طلبت من أحد "الطُّلبة" (حفاظ القرآن الكريم وتلاميذ الزوايا) أن يقرأها علي في مجلس عزاء لأحد أقاربي، فوالله ما هو إلا أن رأيت الدموع تسيل على خدي لحسن قراءتها وسمو معانيها...

أول من أظهر الاحتفال المولد هو حاكم إربل (مدينة بالعراق) الملك المظفر أبو سعيد كوكبري. قال عنه صاحب السير:
"وأما احتفاله بالمولد، فيقصر التعبير عنه؛ كان الخلق يقصدونه من العراق والجزيرة، وتنصب قباب خشب له ولأمرائه وتزين، وفيها جوق المغاني واللعب، وينزل كل يوم العصر، فيقف على كل قبة ويتفرج، ويعمل ذلك أياما، ويخرج من البقر والإبل والغنم شيئا كثيرا، فتنحر، وتطبخ الألوان، ويعمل عدة خلع للصوفية، ويتكلم الوعاظ في الميدان، فينفق أموالا جزيلة.وقد جمع له ابن دحية (كتاب المولد)، فأعطاه ألف دينار.وكان متواضعا، خيرا، سنيا، يحب الفقهاء والمحدثين، وربما أعطى الشعراء، وما نقل أنه انهزم في حرب، وقد ذكر هذا وأمثاله ابن خلكان، واعتذر من التقصير".[سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج 22، تحقيق الدكتور بشار عواد معروف والدكتور محيي هلال السرجان، مؤسسة الرسالة،  الطبعة الأولى 1405هـ، 1985م، ترجمة رقم 205 صاحب إربل، ص 336.]وقال عنه ابن كثير في تاريخه: "وكان يعمل المولد الشريف في ربيع الأول ويحتفل به احتفالا هائلا. وكان مع ذلك شهما شجاعا فاتكا بطلاعاقلا عالما عادلا رحمه الله وأكرم مثواه". [البداية والنهاية، ابن كثير، مكتبة المعارف، بيروت، الطبعة السابعة، 1408هـ 1988م، ج 13، حوادث سنة 630، ص 136-137.]وإن كان ثمة من يذهب إلى أن الفاطميين هم أول من أقام الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.. والأمر في الحالتين دال على اتفاق السنة والشيعة على الاحتفال به ، صلى الله عليه و سلم ما يجعل  الفريق المشار إليه آنفا من المسلمين يمثل استثناء من الحالة الإسلامية العامة...

إلى هذه السيرة المتشرعية، يمكن الإشارة إلى بعض الأدلة ما يكفي لإزالة شبهة البدعية والنكارة في الموضوع. نشير إلى بعضها اختصارا فيما يلي:

أصوليا: أولا: الأصل في الأشياء الإباحة، والتحريم هو الذي يحتاج إلى دليل.. وبالتالي فالذي يحتفلون منسجمون مع هذا الأصل.

ثانيا: مما يستفاد حكم الحرمة؟ ثمة أمور نتبين من خلالها أن الموضوع الفلاني محرم أو لا. هي:

الأول: ورود لفط "حرم"، مثل قوله تعالى: "حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير...".[المائدة/3]

الثاني: ورود أداة النفي "لا" مثل: "ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم". [النساء/2]

الثالث: أن يتوعد فعلا ما بالنار والعذاب، مثل: "إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا".[النساء/10]

فأين هذه الأمور مما نحن بصدده؟. إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لم ترد فيه أي من هذه العبارات التحريمية.

بقي أمر يتمسك به المانعون من الاحتفال، وهو قولهم أنه لم يفعله رسول الله  صلى الله عليه و سلم ولا فعله السلف الصالح.لكن حتى هذا الاحتجاج ساقط عن الاعتبار. إذ أن عدم الفعل لا يدل على الحرمة... فكم من فعل أو أمر لم يفعله رسول الله  صلى الله عليه و سلم لا حرمة فيه، إنما لم يفعله لاعتبارات أخرى.

وها هنا نكتة يحسن ذكرها. يقسم العلماء السنة إلى ثلاثة أقسام: قولية، فعلية وتقريرية. هذه الثلاثة هي التي تبين لنا الحكم الشرعي. فأين هي السنة اللافعلية؟..

المولد النبوي الشريف. أثمة مخلوق في الدنيا يوصف مولده بأنه شريف غير رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟؟؟ القصة كلها هنا.

فيما يلي قائمة من بعض من أفتى بجواز الموالد موزعة على أرباب المذاهب الأربعة:

السادة المالكية: ابن دحية له كتابان: أولهما:" السراج المنير في مولد البشير النذير"، والثاني: "التنوير في مولد السراج المنير". الشيخ الدردير في الشرح الكبير، الشيخ الصاوي في حاشيته على الشرح الصغير، الشيخ محمد عليش في شرحه على مختصر خليل. القاضي أحمد لخمي من تلاميذ القاضي  أبي بكر بن عربي، له: "الدر المنظم بمولد النبي الأعظم".

السادة الشافعية:الإمام تقي الدين السبكي الحافظ العراقي، اين حجر العسقلاني، جلال الدين السيوطي، الحافظ السخاوي.

السادة الحنابلة: ابن كثير وابن الجوزي وابن رجب.

السادة الحنفية: الملا علي القاري.

وفيما يلي ثبت موجز عن أسماء بعض ما ألف في المولد النبوي الشريف:
1/النعمة الكبرى في مولد سيد الأنام: ابن حجر الهيتمي،

2/الهدي التام في موارد المولد النبوي وما اعتيد فيه من القيام: محمد علي بن حسين المالكي،

3/بشائر الأخيار في مولد المختار صلى الله عليه وسلم: محمد ماضي ابو العزائم،
4/البيان النبوي عن فضل الاحتفال بمولد النبي: محمود الزين،
5/حسن المقصد في عمل المولد: جلال الدين السيوطي،
6/خلاصة الكلام في الاحتفال بمولد خير الأنام: عبد الله بن الشيخ أبو بكر بن سالم،
7/ مظهر الكمالات في مولد سيد الكائنات: سلامه الراضي،
8/السانحات الأحمدية والنفثات الروعية في مولد خير البرية: محمد بن عبد الكبير الكتاني،
9/النظم البديع في مولد الشفيع: يوسف بن اسماعيل النبهاني،
10/مولد المناوي: عبد الرؤوف المناوي،
11القول الجليفي الرد على منكر المولد النبوي: أبو هاشم السيد الشريف،
12/الحجج الدامغة والبراهين الساطعة في جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف: حامد أحمد بابكر،
13/الشفا بتعريف حقوق المصطفى: القاضي عياض.

إن أقصى ما يمكن للمخالف التمسك به فتوى بعض العلماء، وحينها تكون المسألة خلافية لا حق لأحد أن يفرض اجتهاده على من خالفه..