فرنسا و الحول الاعلامي
07 كانون1 2018 195

فرنسا و الحول الاعلامي

وداد الحاج

هناك وجه آخر للاحتجاجات العارمة التي تزلزل فرنسا اليوم،وهو النفاق الإعلامي و الازدواجية الخطاب الذي تمارسه أغلب وسائل الإعلام الفرنسية في تغطيتها للاحتجاجات،و شاهدنا عينة من هذا الوضع خلال الأيام الأخيرة التي شهدت بروز السترات الصفراء و خاصة الأسبوع الماضي حيث صمت قناة مثل فرانس 24 آذانها عن مقتل أربعة أشخاص و حرق عشرات السيارات و الخسائر التي أصابت قوس النصر فضلا عن سرقة المتاجرو نهب المرافق العامة و لم تسلم حتى المتاحف و المسارح و مقرات رسمية

اكتفت التغطية بأمور سطحية محتشمة ذرا للرماد في العيون كما يقال،لكن من المؤكد أنه لو تحرك شخص واحد محتجا في الجزائر لتكالبت مختلف المنابر الإعلامية الفرنسية لتحدثنا عن انهيار الدولة ،و الانفجار الاجتماعي الوشيك  لذلك علينا أن نقتنع بان العين الاعلامية الفرنسية يصيبها الحول و الحور عندما يكون الأمر متعلقا بالجزائر و حراكها الاجتماعي و السياسي و لنا في المواد المسوقة مؤخرا دليل على عجز الفرنسيين أن يكونوا نزهاء و لو إعلاميا فيما يخص الجزائر.

اقرأ أيضا..